وفد سعودي غير رسمي يلتقي مسؤولين إسرائيليين

مشاهدة 429     تحميل 113     تعليقات 0
التقى اللواء الركن المتقاعد أنور ماجد عشقي مصحوبا ببعثة من الأكاديميين ورجال الأعمال بعدد من الشخصيات الإسرائيلية البارزة؛ بهدف تحريك عجلة الحوارات المرتبطة بمبادرة السلام العربية، وفقا لصحيفة هارتس الإسرائيلية
أبرز الشخصيات التي التقاها الوفد السعودي غير الرسمي، كان مسؤول التنسيق الأمني في الضفة الغربية يوآف مردخاي، وكذلك مدير عام وزارة الخارجية في حكومة الاحتلال دوري غولد
ورغم أن الموقف الإسرائيلي منذ طرح مبادرة السلام العربية كان انتقائيا وأقرب إلى الرفض لها، اعتبر البعض أن عنوان الزيارة هذه شكلي، واتُخذ ليبرر استمرار اللقاءات السعودية الإسرائيلية المفضية إلى تعزيز الشراكات على كافة الصُعد بين الجانبين.

وأوضحت الصحيفة أن الاجتماعات بين الوفد السعودي والمسؤولين الإسرائيليين تمت في فندق "الملك داود" بالقدس المحتلة، وليس في وزارة الخارجية الإسرائيلية أو المكاتب الحكومية

ونوهت الصحيفة، إلى أن اللقاءات التي أجراها المسؤول العسكري السعودي السابق خلال زيارته، ليست الأولى من نوعها؛ فسبق أن اجتمع بشخصيات إسرائيلية رفيعة، من بينها مدير عام وزارة الخارجية بتل أبيب الذي التقاه في واشنطن العام الماضي.

وقال الدكتور أنور عشقي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات السياسية والاستراتيجية في لقاء أجراه معه "للخبر بقية" أنا لم أذهب إلى إسرائيل، بل قمت بزيارةٍ إلى الضفة الغربية المتمثلة بالحكومة الفلسطينية، وحدث أن جاء بعض أعضاء الكنيست ممن يدعمون مبادرة السلام العربي وتم النقاش معهم حولها، في محاولة لتفعيل تلك المبادرة.

وأوضح عشقي أنه لم يكن يحمل أية رسالة من الرياض، وأن الأخيرة ليست على علم بتلك الزيارة، مبينا أن أعضاء الكنيست الذين تم اللقاء بهم معظمهم من العرب وفيهم 3 يهود ممن هم ضد مواقف الحرب التي تقوم بها إسرائيل.

ورداً على لقاءه بمدير عام وزارة الخارجية في حكومة الاحتلال دوري غولد العام المنصرم، قال عشقي إن لقائي به لم يكن داخل إسرائيل، بل التقيته في بيت المقدس العربية في أحد الفنادق على مأدبة عشاء من أجل قضية إنسانية ليس لها علاقة بأي أمر سياسي.
في المقابل رأى المحلل السياسي سامي أبو شحاذة أن بعض الدول العربية تعتبر نفسها بعيدة عن مطالبة الشعب الفلسطيني لها بمقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي،لافتا إلى أنه ليس هناك أي معنى آخر لزيارة السيد عشقي إلى إسرائيل سوى تطبيع العلاقات السعودية الإسرائيلية
وأضاف بأن الفندق الذي أجرى فيه عشقي لقاءه مع مدير عام وزارة الخارجية في حكومة الاحتلال لم يكن تحت ملكية فلسطينية، بل يُعتبر رمزا من رموز الاحتلال، كما أن دوري غولد لا يعتبر شخصا مستقلا، بل هو مسؤول رسمي لدى الاحتلال
وأكد شحاذة أن السيد عشقي غير واضح في حديثه عن الزيارة، مبينا أن الرياض لو لم تكن على علم بالزيارة فقد خالف عشقي القانون السعودي الذي يمنع مصافحة أي مسؤول إسرائيلي
#السعودية
#اسرائيل
عرض الردود
أضف تعليقك




 

eata alyawm Tender Today Ata Today عطاء اليوم

اخبار,شروحات,فيديوهات,صور,صوتيات,العاب,برامج,دليل,مواقع

موقع,شامل,ومتنوع

رياضة,اسلاميات,دروس,صيانة,الموبايل,التابلت,الكمبيوتر,لاب توب,الرسيفر الربح من الإنترنت,وظائف خالية,Mp3,video,العاب فلاش,العاب بنات

العاب تعليم للأطفال,نكت,قصص,تعليم الصلاة,المصحف الفلاش,القرآن الكريم احسب نسبة دهون جسمك,ادعية واذكار,اسماء الله الحسني

إستفتاء

ما رأيك بموقعنا ؟

45%

11%

43%
إجمالي الأصوت: 44

تسجيل الدخول


احصائيات عامة

المقالات 83
الصور 148
الاصوات 6
المقاطع الصوتية 74
المرئيات 159
الملفات 2
المواقع 43
المجموع 515